العراق / بغداد / وطننا /

اعلن مكتب الأمم المتحدة للأعمال المُتعلقة بالألغام (UNMAS) إن لديه بحدود 600 مشروع لدعم اعادة الاستقرار في العراق .

وذكر بيان لوزارة الخارجية اليوم” ان ممثل العراق الدائم في جنيف السفير مؤيد صالح التقى مديرة مكتب الأمم المتحدة للأعمال المُتعلقة بالألغام (UNMAS) أنياس ميركايلو، بحضور بيير لودهامر مدير المكتب في العراق “.

وأشاد السفير خلال اللقاء” بالجهود التي يبذلها المكتب في إدارة عدد من برامج شؤون الألغام في المُدن والأراضي المُحررة في العراق “، مشددا على أهمية إستمرار عمليات التطهير والإزالة كونها تُعد العامل الأساسي من أجل الشروع بتنفيذ المشاريع الحيوية وإعادة إعمار البُنى التحتية التي دمرتها عصبات داعش الإرهابية، مؤكداً إستعداده للتواصل مع مكتب(UNMAS) من أجل وضع ستراتيجية لزيادة الدعم لبرنامج الالغام العراقي .

من جانبها اشارت المسؤولة الاممية الى الجهود التي يبذلها المكتب في العراق من أجل تقديم الدعم والمُساعدة في مشاريع التطهير والإزالة وإعادة الإستقرار في المناطق المُحررة، مؤكدة أهمية إستمرار الحصول على الدعم الدولي من أجل مواصلة هذه الاعمال “.

من جانبه قدم بيير لودهامر مدير المكتب في العراق عرضاً عن المهام والأنشطة التي يضطلع بها المكتب في المناطق المُحررة، مُشيراً إلى إن لديهم بحدود 600 مشروع لدعم إعادة الإستقرار في العراق، وقدم عرضاً عن المشاريع التي تم إنجازها”.