أعلن المرصد العراقي للحريات الصحفية، أن عدد الصحفيين الذين قتلوا في العراق أثناء ممارستهم عملهم خلال عام، بلغ 21 صحفيا، مشيرا إلى أن العراق مايزال “البيئة الأخطر على العمل الصحفي”.

وبحسب بيان للمرصد نشر على موقعه الإلكتروني، اليوم الثلاثاء (2 أيار 2017)، فإنه خلال المدة من 3 أيار 2016 إلى 3 أيار 2017، تم تسجيل مقتل 21 من الصحفيين، في زيادة عن عدد من قضى منهم العام الماضي.

وذكر المرصد أن “العراق يبقى البيئة الأكثر خطرا على الصحفيين برغم الدعوات إلى إجراءات أكثر حماية لهم، وما أقر من قوانين”، مشيرا إلى أنه خلال عام تعرض مراسلون ومصورون وتنفيذيون إلى العنف والإحتجاز، وواجه آخرون دعوات قضائية من مسؤولين حكوميين وبرلمانيين وأعضاء في مجالس المحافظات.

وكان قد قتل 20 صحفيًا خلال عام في العراق، بحسب بيان للمرصد العراقي للحريات الصحفية صدر في آيار الماضي.