العراق / النجف / وطننا

أصدر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، بيانا، الخميس، أعلن فيه عن موقفه من قرار المحكمة الاتحادية القاضي بإعادة الفرز اليدوي لنتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في الثاني عشر من شهر آيار الماضي.

وطالب الصدر في البيان الذي صدر اليوم ، الجميع بضبط النفس والاذعان للقانون وإن كان غير مقتنع به.

وأوضح الصدر: اوصي القضاء العراقي بالإلتزام بالحيادية في مسألة العد والفرز اليدوي، مشيرا إلى أنه يجب ان يحدد له فترة زمنية غير طويلة.

وأضاف أنه في حالة تأخر عملية العد والفرز لغاية الاول من شهر تموز المقبل فعلى الحكومة الإلتزام بالقانون وأن لاتوسع صلاحياتها وأن لا تستغل الفراغ الدستوري الذي يعد خطرا يؤدي إلى ما لا يحمد عقباه.

وأوصى زعيم التيار الصدري، الكتل السياسية بالسير قدما نحو تحقيق الحوارات الجادة من أجل تحقيق التحالفات المناسبة والتي تراعي الاصلاح الحقيقي.

وأكد الصدر ان هناك مخاوف من أن تؤدي عملية العد والفرز اليدوي لإعادة إجراء الانتخابات والتعدي على أصوات الناخبين والبتالي سيكون وأدا للعملية الديمقراطية.

 كما اوصى، القوات الامنية بعدم التأثر سلبا بمثل هذه القرارات، مطالبا إياها بالبقاء على الحذر والانتباه، مشيرا بهذا الخصوص إلى أن البلد لازال في خطر.