الشرطة الإسرائيلية تحقق مع نتانياهو في قضايا قد تنهي مستقبله السياسي وتودعه السجن

الشرطة الإسرائيلية تحقق مع نتانياهو في قضايا قد تنهي مستقبله السياسي وتودعه السجن
أعلنت الشرطة الإسرائيلية، الثلاثاء، استجوابها لرئيس الوزراء، بنيامين نتانياهو بمقر اقامته في القدس في إحدى قضايا الفساد التي تهدد بالإطاحة به.

وقالت الشرطة في بيان “جرى اليوم استجواب رئيس الوزراء لساعات عدة، في إطار تحقيق تجريه وحدة الاحتيال والجرائم الخطيرة الوطنية وهيئة الأوراق المالية”.

ولم تذكر الشرطة في أي ملف تحقق، لكن وسائل الإعلام الإسرائيلية قالت ان الشرطة حققت “في قضية الرشوة المعروفة إعلاميا بملف “4000” أو “قضية بيزيك”.

وتحقق الشرطة مع نتانياهو في ستة ملفات على الأقل مفتوحة حاليا ضده، وقد أوصت في 13 فبراير بتوجيه التهم اليه في ملفين منها.

وهذه هي المرة الحادية عشرة التي يخضع فيها نتانياهو للتحقيق.

وخضع للتحقيق للمرة العاشرة قبل نحو شهر حول قضية تتعلق بصفقة شراء غواصات عسكرية ألمانية، معروفة بملف “3000” وتحوم حولها شبهات فساد.

وقال نتانياهو إنه تم استدعاؤه كـ”شاهد”، في حين يشتبه بضلوع مقربين اثنين منه في هذه القضية.

لكن وزارة العدل أوضحت أن نتانياهو لا يعتبر مشتبها به في هذه القضية.

اخر الأخبار