العراق / بغداد / وطننا /

اكدت المملكة المتحدة ان العجز في الموازنة العامة العراقية التي صوت عليها مجلس النواب لازال كبيراً جدا ، فيما اعربت عن خيبة املها لعدم وجود اجراءات جديدة للادارة المالية .

وقال السفير البريطاني جون ويلكس في بيان صحفي اليوم ان” المملكة المتحدة ترحب بالمصادقة على الموازنة المالية العراقية الأسبوع الماضي ، وهذا سيمكن الوزارات العراقية من التخطيط لعمليات الانفاق وتنفيذ المشاريع” .

واضاف ان ” العجز في الموازنة لازال كبيراً جدا ، وقد شعرنا بخيبة أمل لعدم وجود اجراءات جديدة لتحسين الادارة المالية العامة ، بما في ذلك عمليات الشراء “، مبينا ان ” تنفيذ المزيد من الاجراءات لإظهار الالتزام بحزمة الدعم التي تم تقديمها من قبل صندوق النقد الدولي سيساعد العراق على بناء مصداقيته كشريك اقتصادي ، وايضا للمساعدة في معالجة الفساد وإهدار المال العام “.

وعد ويلكس ، اتخاذ بعض القرارات أثناء السنة الانتخابية هو أكثر صعوبة ، مشيرا الى مواصلة المملكة المتحدة العمل مع السلطات العراقية والمجتمع الدولي على مدار العام القادم لتحسين بيئة الأعمال وبيئة الاستثمار المحلية والدولية.

وتابع القول ان ” وجود بيئة أفضل للأعمال مع دخول مليون شاب عراقي إلى سوق العمل سنويا ، هي الطريقة الوحيدة لخلق وظائف إنتاجية كافية “، مشيرا الى ان ” هذا الموضوع سيكون القضية الاكثر تأثيرا في الانتخابات القادمة “.