العراق / بغداد / وطننا /

اكدت سفارة روسيا الاتحادية في العراق ، استمرار جهودها بكافة الاتجاهات من اجل تسهيل عملية اعادة الاطفال الروس الى وطنهم، والذين تقبع امهاتهم في السجون العراقية لانتمائهن لداعش .

وذكر نائب القنصل لسفارة روسيا الاتحادية الكسندر تروخين، في تصريح صحفي ان ” السلطات العراقية تسهم بكل الطرق الممكنة في مساعدتنا لحلّ هذه القضية الانسانية ، مشيرا الى امتنان السفارة وتقديرها للجهود المبذولة .

واضاف تروخين ، ان ” ما تناقلته بعض وسائل الاعلام الروسية والعراقية، نقلاً عن تصريحات لعضو مجلس حقوق الانسان الشيشاني خيدو ساراتوڤا التي تزعم بمطالبة الجانب العراقي بمبلغ ٦٠٠٠ دولار امريكي عن كل طفل مقابل السماح بأرجاعه، ليس له اساس من الصحة” ، مشيرا الى نفي ساراتوڤا تلك التصريحات في اليوم التالي من خلال وسائل الاعلام الروسية.

وكانت وزارة الخارجية الروسية دحضت تقارير إعلامية قالت أن موسكو تخوض مفاوضات مع بغداد حول إعادة أطفال “الدواعش” الروس، مقابل دفعها للجانب العراقي 6 آلاف دولار عن كل طفل.