العراق / بغداد / وطننا /

اكد الرئيسان الايراني حسن روحاني والفرنسي امانوئيل ماكرون ضرورة حفظ وتعزيز الاتفاق النووي وتنمية التعاون الاقتصادي والمصرفي بين البلدين .

وذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية (ايرنا) اليوم الاربعاء ” ان الرئيسين بحثا خلال لقائهما في نيويورك على هامش اجتماع الدورة 73 للجمعية العامة للامم المتحدة، تطوير التعاون الثنائي في المجالات ذات الاهتمام المشترك ومختلف القضايا الاقليمية , واكدا ضرورة حفظ وتعزيز الاتفاق النووي كاتفاق دولي “.

كما اكد الرئيسان خلال اللقاء” ضرورة بذل الجهود في سياق تطوير التعاون بين البلدين في مختلف المجالات ومنها الاقتصادية والمعاملات المالية والطاقة , واضافا بانه لا عائق امام تنمية التعاون بين البلدين و على المسؤولين فيهما بذل المزيد من الجهد في هذا السياق “.

من جانبه اعتبر الرئيس الايراني خروج اميركا احادي الجانب من الاتفاق النووي مناقضا للقرارات الدولية وخطوة غير قانونية، مؤكدا ضرورة اهتمام المجتمع العالمي بمواجهة نهج التفرد والحفاظ على الاتفاق النووي ” .

وشكر الرئيس روحاني نظيره الفرنسي لمواساة الحكومة والشعب الفرنسي الشعب الايراني بحادث الاهواز الارهابي، معتبرا الارهاب خطرا كبيرا للمجتمع العالمي، مؤكدا على التعاون بين البلدين للمكافحة الشاملة للارهاب في المنطقة والعالم “.

من جانبه قدم الرئيس الفرنسي خلال اللقاء المواساة باستشهاد عدد من المواطنين الايرانيين في حادث الاهواز الارهابي , مشيرا الى ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي، مؤكدا جهود فرنسا في هذا السياق “.