العراق / بغداد / وطننا /

اعتبرت وزارة الخارجية الايرانية، الاضطرابات الاخيرة في العراق واحراق قنصليتها في محافظة البصرة ، بانها نتيجة لسياسات واجراءات اميركا التدخلية.

ونقلت وكالة انباء فارس , عن المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي قوله” ان اصدار بيان من قبل البيت الابيض حول اضطرابات الايام الاخيرة في العراق ، ومنها مدينة البصرة ، استفزازي وغير مسؤول ويفتقد لاية وجاهة ويبعث على الاستغراب”.

واعتبر قاسمي سياسات الحكومة الاميركية ” المثيرة للتوتر واجراءاتها التدخلية والعدوانية ” ، هي السبب الاساس لعدم الاستقرار والاضطرابات والتوتر والتفرقة في المنطقة .

واضاف” ان سياسات اميركا في العراق لم تسفر سوى عن زعزعة الامن والاستقرار وان الظروف والاضطرابات الاخيرة في العراق ، ومنها اقتحام واحراق القنصلية الايرانية في البصرة هي نتيجة لهذه السياسات والدعم العلني والخفي الاخرق وقصير النظر لجماعات تنشر وتروج للعنف والتطرف وحولت ذلك الى امر يومي وعادي”.