أعلن زعيم جماعة “الحوثي” في اليمن، عبد الملك الحوثي، استعداد جماعته لتسليم ميناء الحديدة الرئيسي إلى الأمم المتحدة، إذا ما أوقفت القوات الموالية للحكومة والمدعومة من التحالف الذي تقوده  السعوديةهجومها.

 ونقلت صحيفة” لوفيغارو” الفرنسية، عن الحوثي قوله، في تصريح صحفي، أمس الثلاثاء، 17 تموز، إننا “أخبرنا مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيثس، اننا لا نرفض دور الاشراف والدور اللوجستي الذي ترغب الأمم المتحدة القيام به في المرفأ، لكن بشرط ان يتوقف العدوان على الحديدة“.

وأوضحت الصحيفة أن نحو 70 % من المواد الغذائية التي يستوردها اليمن تصل عبر مرفأ الحديدة، ما عزز مخاوف الأمم المتحدة من ان يؤدي القتال المستمر للسيطرة على المرفأ الى حصول كارثة انسانية في بلد يتأرجح على حافة المجاعة.

وكانت جماعة الحوثي قد سيطرت على ميناء الحديدة الواقع على البحر الأحمر، في العام 2014، وذلك بعد تمكنها من إخراج القوات الحكومية من العاصمة صنعاء ومناطق أخرى في اليمن.