العراق / بغداد / وطننا

اكد رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم اهمية ايجاد اغلبية وطنية حاكمة ومعارضة مسؤولة من دون اقصاء اي طرف ، وان يتحمل من يشترك في الحكومة مسؤوليتها وعدم التحول للمعارضة وهو جزء من تلك الحكومة.

واشار خلال لقائه وفدا من الحزب الشيوعي برئاسة رائد فهمي سكرتير الحزب وأعضاء المكتب السياسي الى ان العراق تعافى ويحتاج الى فريق وخطط عملية لاستثمار الايجابيات الموجودة وعدم الرجوع الى الوراء ، مؤكدا ضرورة التوازن السياسي بين القوى عادا اياه مدخلا مهما لا يجاد استقرار ملحوظ في العمل السياسي.

ونوه الى اهمية وحدة المشروع التي تجمع القوى، مبينا ان وحدة بلا مشروع او اهداف مشتركة لا يمكن ان تقدم نموذجا حكوميا وسياسيا ناجحا ، مشيرا الى ان المرحلة تتطلب اغلبية وطنية حاكمة ومعارضة مسؤولة وبذلك يكون هناك وضع توازن داخل قوى البرلمان ويشعر الجميع بتحمل المسؤولية ، موضحا ان الاغلبية الحاكمة والمعارضة المسؤولة ليس معناها اقصاء احد لكن المرحلة تتطلب وضوح في ان من يشترك في الحكومة عليه ان يتحمل مسؤوليتها ولا يتحول الى معارضة وهو جزء منها.

و بين ان حكومة الاغلبية يجب ان تكون ذات برنامج علمي وعملي يلبي طموحات الناس وفق سقف زمني محدد ولا يمكن القبول بالخطط المفتوحة بلا نهايات ، مؤكدا الحاجة الى الشراكة في القرار كي يتحمل الجميع مسؤوليته .