العراق / بغداد / وطننا /

اصدرت المحاكم المختصة بقضايا النزاهة احكاما بالسجن بحق موظفة في التسجيل العقاري لمدة تجاوزت نصف قرن، وذلك لمشاركتها ضمن عصابة تحايلت على المصارف الحكومية، ونجم عنها سرقة (67) مليار دينار.

وقال المفتش العام لوزارة العدل حسن حمود العكيلي في بيان ” ان (13) حكما بالسجن لفترات متفرقة صدرت بحق موظفة كانت تشغل منصب معاون مدير باحدى دوائر التسجيل العقاري في بغداد، ووصل مجموع الاحكام لغاية الان (51) سنة سجن.

واضاف ” ان المدانة كانت تمنح سندات عقارية وكتب صحة صدور مزورة، وتتلاعب في مساحة وجنس وملكية العقارات التي استخدمها افراد العصابة كضمانات عقارية لقروض من المصارف الحكومية، وتم سرقة (67) مليار دينار جراء عمليات التزوير تلك.

واشار العكيلي الى ان عمليات التزوير طالت ايضا املاك وزارة المالية، اذ قامت المدانة بتحويل ملكية عدد من العقارات بسندات مزورة الى مواطنين، وهو ما كشفه الفريق المكلف من مكتب المفتش العام خلال عمليات التدقيق في دائرة التسجيل العقاري في المدائن.

ودعا العكيلي الى اعتماد المكننة الالكترونية والتقنيات الحديثة في التعاملات العقارية، لان اغلب اسباب عمليات التزوير تكون نتيجة استخدام المعاملات الورقية في الاجراءات العقارية والتي تكون غالبا معرضة للتزوير من قبل اصحاب النفوس الضعيفة.