العراق / بغداد / وطننا /

اكد تيار الحكمـة الوطني ، ان الاطراف المشاركة في اجتماع نواة تحالف الكتلـة الاكبر ، الذي انعقد في العاصمة مساء امس ، لم تناقش اي مايتعلق بمنصب رئيس الوزراء او اختيار مرشحين جدد .

وذكر عضو الوفد التفاوضي لتيار الحكمة عبد الله الزيدي : ان ” العدد الاولي المتفق لنواة تحالف الكتلة الاكبر قبل عقد اجتماع الامس بلغ 163 نائبا “، مشيرا الى ان” جناح الكربولي وقيادات من تحالف المحور تعذرت مشاركتها في اجتماع الامس لذهابهم الى اربيل لكنهم اكدوا التزامهم بموقفهم والانضمام الى الكتلة الاكبر “.

واضاف ان ” نواة الكتلة الاكبر لم تكتمل بعد ، وستكتمل بمشاركة الاحزاب الكردية ، حيث ستكون لدينا زيارات الى اقليم كردستان للتفاوض معهم “، مبينا ان ” تحالف الفتح وائتلاف دولة القانون مايزالان في الطرف الاخر حتى الان ” .

وتابع القول ” هناك حوارات مستمرة ومحاولات لاستقطاب قيادات من تحالف الفتح الى نواة الكتلة الاكبر ، ولا يوجد تطور في الموقف غير ذلك حاليا “.

واكد ان ” الاطراف المجتمعة مساء امس لم تناقش اي مايتعلق بمنصب رئيس الوزراء ، بل تركزت نقاشاتها لتشكيل الكتلة الاكبر ثم نمضي للاتفاق على ورقة المبادئ العامة ، وبعدها البرنامج الحكومي مع تحديد مواصفات ومعايير الترشيح للرئاسات الثلاث “، مشيرا الى ان ” ذلك الاتفاق سيتم لاحقا بعد اكتمال تشكيل عقد الكتلة الاكبر رسميا بصورتها النهائية “.

واوضح ان ” جميع الاطراف قدمت ورقتها الخاصة ، حيث ستدمج جميعا بورقة واحدة وتخضع للنقاش لمدة اسبوع او اسبوعين ، للخروج بورقة نهائية موحدة “.

وكانت الاطراف والكتل المجتمعة يوم امس ،( سائرون والنصر والحكمة والوطنية ) اتفقت على تشكيل نواة الكتلة البرلمانية التي تتمكن من تشكيل الحكومة.