العراق/بغداد/وطنا

بحث وزير الخارجية ابراهيم الجعفري مع نظيره البحريني خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة العلاقات الثنائية وسبل تطويرها واجتماع اللجنة العراقية البحرينية المشتركة .

وذكر مكتب وزير الخارجيَّة في بيان صحفي :” ان الجعفري استقبل اليوم الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير خارجيَّة مملكة البحرين، والوفد المُرافِق له، و بحث معهم، العلاقات العراقـيَّة-البحرينيَّة، وسُبُل تعميقها، وفتح آفاق التعاون المُشترَك بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين”.

وأكد الجعفريّ” أنَّ النصر الكبير الذي حققه أبناء العراق الشجعان هو نصر للعراق، ولشُعُوب المنطقة، والعالم كافة، مُوضِحاً:” ان مَن يتصوَّر أنَّ الحرب ضدّ عصابات داعش الإرهابيَّة انتهت فهو مُخطِئ؛ لأنَّ حرب الإرهاب اليوم حرب عالميَّة تستهدف المدنيِّين في كلِّ مكان في العالم، وعلينا الاستمرار بالتعاون الأمنيِّ والاستخباريِّ، ومنع انتشاره”.

وأضاف” علينا تفعيل الملفات كافة بين بغداد والمنامة، وعقد اجتماع للجنة المُشترَكة العليا خلال الفترة المقبلة ،و العمل على استمرار الجُهُود من اجل تهدئة الأوضاع في المنطقة، وتبنـِّي الحُلول الدبلوماسيَّة، وحفظ وحدة الصفِّ العربيّ”.

وقدم وزير الخارجية الشكر والامتنان لمواقف البحرين في دعم العراق بالجامعة العربيَّة، والوقوف مع العراق للحُصُول على إجماع بخصوص موضوع دخول القوات التركيَّة للأراضي العراقـيَّة.

من جانبه، قدم وزير خارجيَّة البحرين التهاني بمناسبة تحرير الموصل، قائلاً” نـُهنـِّئ العراق للدور الكبير الذي قام به دفاعاً عن نفسه، وعن شُعُوبنا كافة في حربه ضدّ عصابات داعش الإرهابيّة، عدوّ للعراق، والبحرين، ودول المنطقة والعالم”.

واكد آل خليفة :”ان العلاقات بين بغداد والمنامة علاقات أخويَّة، وترتبط بروابط تاريخيَّة، وعائليَّة، وتجاريَّة، ونحن على يقين بأنَّ العراق حريص على تعزيز علاقاته مع البحرين كما هي البحرين حريصة على تعزيزها وتقويتها”.

وبين” ان التواصل بيننا مُهمّ جدّاً، ونتطلع للمزيد من التعاون لعقد اجتماع اللجنة المُشترَكة العراقـيَّة-البحرينيَّة، وسنأتي قريباً لعقد الاجتماع”./