العراق / بغداد / وطننا /

هددت حركة التغيير بمقاطعة العملية السياسية في العراق برمتها في حال تجاهل مطالبها المتمثلة بعد وفرز الأصوات في صناديق الإقتراع من قبل المفوضية العليا للأنتخابات .

ووجه شؤرش حاجي عضو الهيئة التنفيذية في حركة التغيير إنتقادات شديدة إلى المفوضية العليا بعد إعلانها النتائج الأولية للإنتخابات التي جرت السبت الماضي .

وأوضح حاجي أن حركة التغيير ستعلن مقاطعتها للعملية السياسية في العراق إذا تجاهلت المفوضية العليا مطالبها المتمثلة بعد وفرز أصوات صناديق الإقتراع ، مؤكدا أن بعض الجهات السياسية الكردية قامت بخرق وتزوير أصوات حركة التغيير، مشيرا إلى أن حركة التغيير قدمت شكوى لدى مكاتب المفوضية، لكن لم يعد هناك أي قيمة للقانون.

وبين أن هناك جهات اقليمية ودولية وراء الخروقات والتزويرات التي شابت العملية الإنتخابية في إقليم كردستان ومحافظة كركوك مؤكدا أن حركة التغيير لن تلزم الصمت وأنها ستستخدم كل الخيارات المطروحة أمامها لإستعادة إستحقاقاتها الإنتخابية بحسب تعبيره.