العراق / بغداد / وطننا /

أعلن منسق الضربات الجوية للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الجنرال اندرو كروفت ان “عدد الضربات الجوية للتحالف في سوريا والعراق تراجع في شكل واضح بسبب الهزائم التي منيت بها عصابة داعش الارهابية.”.

وقال كروفت في مؤتمر صحفي امس عبر الدائرة المغلقة في البنتاغون ان “عدد الضربات تراجع بنسبة 60 الى 70 % في تشرين الاول مقارنة بالمعدل الشهري للأشهر الثمانية او التسعة الاخيرة”.

وقدر “عدد القنابل التي القاها التحالف في تشرين الاول بـ850 مقابل معدل وسطي شهري منذ بداية 2017 راوح بين 1800 و2600 قنبلة.”.

واشار كروفت الى ان “هذا التراجع الكبير يؤشر الى انهيار داعش لجهة المساحات الجغرافية التي يسيطر عليها، “اذ لم يعد يسيطر سوى على 4 الى 5 % من المناطق التي احتلها سابقا.”.

وتوقع كروفت ان “يسجل عدد الغارات مزيدا من التراجع مستقبلا، لكنه لفت الى ان التحالف سيواصل مهمات المراقبة والاستطلاع الجوي وخصوصا بوساطة الطائرات من دون طيار.”.

واظهر آخر احصاء للتحالف نشر نهاية تشرين الاول ان ما لا يقل عن 786 مدنيا قتلوا في 27 الفا و566 ضربة شنت على عصابة  داعش منذ ثلاثة اعوام.