البيت الابيض يحذر الصين من سياستها الاستبدادية

البيت الابيض يحذر الصين من سياستها الاستبدادية
انتقد البيت الأبيض بشدة محاولات الصين إلزام شركات الطيران الأجنبية بتغيير الطريقة التي تشير بها إلى تايوان وهونغ كونغ ومكاو واصفا أحدث جهود الصين لضبط الكلمات التي تشير إلى الأقاليم ذات الحساسية السياسية بأنها “هراء استبدادي”.

وفي ظل اشتداد الخلاف بشأن الفائض التجاري الصيني مع الولايات المتحدة، قال البيت الأبيض إن هيئة الطيران المدني الصينية بعثت رسالة إلى 36 شركة طيران أجنبية، ومن بينها شركات أميركية، تطالبها بهذه التغييرات.

وقال مسؤولون من الولايات المتحدة وشركات طيران إن الشركات أُبلغت بحذف الإشارات الموجودة على مواقعها الإلكترونية أو مواد أخرى التي تبين أن تايوان وهونع كونغ ومكاو مستقلة عن الصين.

وقال البيت الأبيض في البيان إن الرئيس دونالد ترامب “سيقف إلى جانب الأميركيين الذين يقاومون جهود الحزب الشيوعي الصيني الرامية إلى فرض رأي سياسي صيني على الشركات والمواطنين الأميركيين”.

أضاف “هذا هراء استبدادي وجزء من اتجاه متنام للحزب الشيوعي الصيني نحو فرض آرائه السياسية على الشركات الخاصة والمواطنين الأميركيين”.

وتعد تايوان القضية الإقليمية الأكثر حساسية للصين، إذ تعتبر بكين تلك الجزيرة الديمقراطية المتمتعة بحكم ذاتي إقليما تابعا لها. وكانت هونغ كونغ ومكاو مستعمرتين أوروبيتين في السابق وهما الآن جزء من الصين لكنهما تتمتعان بالحكم الذاتي إلى حد كبير.

يأتي هذا الانتقاد الحاد من البيت الأبيض بعد مباحثات تجارية بين مسؤولين كبار من الولايات المتحدة والصين الأسبوع الماضي شهدت الكثير من الخلاف.

اخر الأخبار