وكالات / وطننا /

ذكرت تقارير صحفية بريطانية أن البلجيكي كيفين دي بروين شعر بالغضب من قرار مدربه بيب جوارديولا بعد أن استبدله في مباراة بيرتن ألبيون يوم الأربعاء الماضي، والتي انتصر بها السيتيزنز بنتيجة ساحقة قوامها 9-0.

وسجل كيفين دي بروين الهدف الأول لمانشستر سيتي عند الدقيقة 5، وقرر جوارديولا استبداله بحلول الدقيقة 58 ودفع بالنجم الشاب فودين بدلاً منه.

وبحسب ما ذكرته صحيفة “تاميز” فإن ملامح الغضب ظهرت على دي بروين من هذا القرار لأنه كان يريد إكمال المباراة وتسجيل المزيد من الأهداف، مما جعله يتجه إلى غرفة خلع الملابس مباشرة وعدم الجلوس على دكة البدلاء.

وتنص القوانين انه يتوجب على اللاعب المستبدل الجلوس على مقاعد البدلاء إن لم يكن يعاني من إصابة، وهو ما لم يفعله النجم البلجيكي عند استبداله لأن كان يشعر بالاستياء من استبداله.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أنه عندما تم سؤال جوارديولا عن سبب مغادرة دي بروين إلى غرفة خلع الملاس، أجاب “لم أكن أعلن أنه كان في غرفة تبديل الملابس”.