العراق / بغداد / وطننا

كشف النائب عن التحالف الوطني علي البديري،الاحد،عن قيام الامريكان بتزويد رئيس الوزراء حيدر العبادي باسماء كبار حيتان الفساد وحجم الاموال التي سرقوها.

وقال البديري : ان “رئيس الوزراء حيدر العبادي قادر على محاربة الفساد وزج الفاسدين بالسجون الا انه يواجه حملة مضادة وقوية داخل البرلمان العراقي من قبل بعض النواب”،مضيفا “عند محاولة القيام باقالة اي شخصية فاسدة سرعان ما يخرج المستفيدون منه بقرارات واجراءات مضادة”.

واضاف ، ان “العبادي عازم على ملف الفساد فالكثير راهنوا على عدم قدرته بتحرير المناطق من داعش وخاصة الفلوجة ولكنه كسب الرهان والان يراهنون على عدم قدرته محاربة الفساد ونعتقد بأنه سينجح بذلك كما وعد بأن لديه خطة”.

واشار الى ان “الادارة الامريكية زودته ببعض اسماء كبار الشخصيات الفاسدة وحجم الاموال المسروقة”،مبينا ان “المرحلة المقبلة سيواجه العبادي ضغطا شديدا للحيلولة دون التوجه نحو هذا الملف”.

وتابع،ان “الانتهاء من داعش وتحرير الاراضي سيكون التوجه نحو دواعش الفساد”.

جدير بالذكر ان رئيس الوزراء حيدر العبادي اكد بأن لديه خطة لمحاربة الفساد والفاسدين كما تمت محاربة داعش الارهابي وتحرير الاراضي منه.