أعلنت البحرية الإيرانية، اليوم، عن تزويد إحدى سفنها الحربية وللمرة الأولى، بمنظومة دفاع صاروخي قصيرة المدى حديثة ومحلية الصنع.

وحملت المنظومة الجديدة اسم “كمند الإيرانية” وهي تشبه في هيكلها وقدراتها رشاش “فالانكس” الآلي الذي تصنعه شركة “رايثيون” الأمريكية وتزود به السفن لتدمير الصواريخ المعادية.، حسب مانقلته وکالە تسنیم للأنباء.

وأكد قائد القوات البحرية الإيرانية الأميرال حسين خانزادي أن “الاختبارات الساحلية والبحرية التي أجريت على المنظومة الجديدة تمت بنجاح، قبل تركيبها على إحدى السفن الحربية على أن يتم تزويد سفينة ثانية بها قريبا.

وأوضح أن منظومات الدفاع القريب عموما تطلق النار على أي هدف عند اقترابه لمسافة كيلومترين، ويتراوح عدد الطلقات التي تطلقها هذه المنظومات بين 4000 و7000 في الدقيقة، مشيرا إلى أن منظومة كمند إيرانية الصنع وتعمل بنفس الكفاءة.

جدير بالذكر أن طهران تعمل على تطوير صناعة الأسلحة المحلية لتحقيق الاكتفاء الذاتي من العتاد العسكري، وذلك لعدم قدرتها على استيراد أي أسلحة نظرا للحظر والعقوبات الدولية عليها.