العراق / بغداد / وطننا /

دعا زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، اليوم الثلاثاء، بغداد وأربيل إلى حل المشاكل على أسس التوازن والتوافق والشراكة والدستور، موضحاً أنه طالب نواب كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في البرلمان بالدفاع عن حقوق جميع أبناء الشعب العراقي.

وقال في كلمة خلال حفل انتخابي جماهيري نظمه الحزب الديمقراطي الكردستاني، في ملعب الشهيد فرانسو حريري بأربيل ” “نحن نؤكد التزامنا بخيارنا المتمثل في السلام ومد يد الأخوة للجميع، وما سيتحقق للجانبين من خلال الحوار والتفاهم لن تحققه مئة سنة من القتال والحرب”.

وأوضح زعيم الديمقراطي الكردستاني أن “انتخابات 12 أيار التي تصور كثيرون أنها ستعلن نهاية الحزب الديمقراطي الكردستاني، لكنكم جعلتم من هذا الحزب الحزب رقم واحد في جميع العراق”.

وبين البارزاني: “كنت أخشى أن تتحول ثقافة العداء للكرد التي تبناها البعض إلى ثقافة شاملة، لكن الشعب العراقي أثبت في 12 أيار أن هذا غير ممكن بل عاقبوا دعاة هذه الفكرة”.

وتابع “كان لموقف شعب العراق هذا تأثير كبير علينا، وقد كان البارزاني الخالد دائماً يشدد على أن الحرب بيننا وبين الحكومات العراقية ليست حرباً بين الشعبين الكردي والعربي لأن الشعوب تبقى والحكومات تزول وهذه سياستنا إلى الأبد”.