قال ستيفان دوغاريك المتحدث باسم أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة امس، إن غوتيريش دعا إلى وقف فوري للتصعيد العسكري في جنوب غرب سوريا، وذلك بعد أن صعدت القوات الحكومية هجومها على مناطق لقوات المعارضة هذا الأسبوع.

وقال دوغاريك في بيان، إن هذه “الهجمات أسفرت عن تشريد آلاف المدنيين الذين يتجه أغلبهم صوب الحدود الأردنية.

ويشعر الأمين العام أيضا بقلق من المخاطر الكبيرة التي تشكلها تلك الهجمات على أمن المنطقة”.