العراق / بغداد / وطننا /

اكدت كتلة تيار الحكمـة ان اي ملامح للكتلة النيابية الاكبر لا توجد حتى الان ، وذلك لحيـن اعلان النتائج النهائية للانتخابات ومصادقتها.

وذكـر عضو الوفد التفاوضي لتيار الحكمة عبد الله الزيدي ، ان ” المفاوضات والحوارات السياسية الحالية افرزت حتى الان وجود فريقين في الساحة السياسية (الشيعية) ولكل منهما مشروعه الخاص لتشكيل تحالف الكتلة النيابية الاكبر “.

واضاف ان ” الفريق الاول هو تحالف الفتح وائتلاف دولة القانون بمشروع الشراكة ، والفريق الثاني تيار الحكمة وتحالف سائرون بمشروع الاغلبية الوطنية “، مبينا ان ” كتلة ائتلاف النصر ما زالت في منتصف هذين التحالفين وهي تتفاوض مع الجميع “.

وتابع القول ان ” وتيرة التفاوض والحوارات السياسية نشطت سريعا بعد خطبة المرجعية الدينية ، وجعلت الحراك السياسي يتخذ مديات اوسع “، مشيرا الى انه ” لا توجد حتى الان اية ملامح للكتلة الاكبر ، لحين اعلان النتائج النهائية للانتخابات والمصادقة عليها “.

وكانت مفوضية الانتخابات انهت مؤخرا جميع عمليات العد والفرز اليدوي للمحطات الانتخابية الواردة بشأنها شكاوى وطعون .