العراق / بغداد / وطننا /

اكد النائب عن التحالف الوطني رحيم الدراجي ان اجراء العد والفرز اليدوي في بغداد اصبح مستحيلا بعد احراق صناديق الاقتراع في مستودعات المفوضية ، معتبرا مراكز المحافظات هي بيضة القبان لاثبات التزوير في نتائج الانتخابات .

وقال الدراجي : خلال اجراء عملية العد والفرز اليدوي سيتجه القضاء نحو الغاء الانتخابات في حال تبين وجود تزوير يفوق الـ50 % “، مشيرا الى ان ” العد والفرز اليدوي سيفرز نتائج جديدة وخسارة بعض الكتل والقوائم المزورة “.

واضاف ان ” التزوير في نتائج الانتخابات اصبح امرا مسلما به بعد احراق صناديق الاقتراع في مستودعات المفوضية “، مبينا ان ” اجراء العد والفرز اليدوي في بغداد اصبح مستحيلا بسبب تعرض جزء كبير من صناديق الاقتراع واصوات الناخبين فيها للحريق ، وربما هذه الصناديق المحترقة يرتكز فيها التزوير”.

وتابع ان ” مخازن صناديق الاقتراع في المحافظات هي بيضة القبان وستكون هي الفيصل لدى القضاء في اثبات عمليات التزوير بعد اجراء العد والفرز اليدوي “، داعيا القوات الامنية الى حماية المستودعات الانتخابية في المحافظات لضمان سلامة العملية الانتخابية .

يذكر ان حريقا كبيرا استهدف صناديق الاقتراع في مستودعات تابعة لمفوضية الانتخابات في جانب الرصافة من العاصمة بغداد مطلع الاسبوع الحالي .

وكان مجلس النواب صوت في جلسته الاستثنائية الاسبوع الماضي، على مقترح قانون التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب رقم 45 لسنة 2013 ، كما تم التصويت على اعتماد توصيات مجلس الوزراء الى مجلس النواب بشأن العملية الانتخابية.