وصف المختص في الشأن الاقتصادي ضرغام محمد علي ، قرار منظمة الدول المصدرة للنفط /اوبك/ بالحفاظ على مستويات الانتاج الحالية بـ/المنطقي/ في ظل حالة السوق المتوازنة حاليا.

وقال علي  ان” الاسعار المستقرة للنفط حاليا تعتبر عادلة في ظل متوسط كلف الانتاج والاستخراج الحالية ، اضافة لمعاناة الدول المنتجة من تدهور الاسعار السابق ، ما يجعلها اكثر حرصا على استقرار السوق”.

واضاف ان “اشارات الرئيس الامريكي لدول بعينها لخفض الاسعار ، لم تجد صدى حقيقيا داخل دول المنظمة بسبب تمسك اعضائها بالاسعار الحالية للبرميل والتي لاتزال تقل بحدود ٤٠ دولارا عن مستوياتها قبل الازمة”.

واكد المختص الاقتصادي ،ان” المضي في سياسة الحفاظ على مستويات التصدير الحالية ، يعد سياسة حكيمة تحمي مصالح الجميع ولاتلحق ضررا باحد”.

واختتمت امس الاحد منظمة البلدان المصدرة للنفط / اوبك/ وحلفاؤها من المنتجين المستقلين ،ومن بينهم روسيا ، اجتماعا في الجزائر دون توصية رسمية باية زيادة اضافية في الامدادات النفطية .

واتفق المنتجون على ضرورة التركيز للوصول الى نسبة الامتثال بنسبة 100% لتخفيض الانتاج، والذي جرى الاتفاق عليه في اجتماع اوبك في تموز الماضي “.