العراق / بغداد / وطننا /

قفزت أسعار النفط حوالي 3 بالمئة يوم الأربعاء بدعم من هبوط في مخزونات الخام في الولايات المتحدة وبعد أن أشارت مصادر إلى أن السعودية تريد أن ترى سعرا للخام قرب 100 دولار للبرميل.

وقالت ثلاثة مصادر بصناعة النفط إن السعودية، أكبر مصدر للخام في العالم، سيسرها أن ترى سعر النفط يرتفع إلى 80 دولارا أو حتى 100 دولار للبرميل، في دلالة على أن الرياض لن تسعى إلى أي تغييرات في اتفاق خفض الإمدادات رغم أن الهدف الأصلي للاتفاق أصبح في المتناول.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 1.90 دولار، 2.7 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 73.48 دولارا للبرميل، بينما صعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.95 دولارا، أو 2.9 بالمئة، إلى 68.47 دولارا للبرميل.

وهذه هي أعلى مستويات للخامين القياسيين منذ أواخر ديسمبر كانون الأول 2014.

ولقيت أسعار النفط دعما من هبوط أكبر من المتوقع في المخزونات الأمريكية من الخام والوقود الأسبوع الماضي، حسبما أظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

وانخفضت مخزونات النفط 1.1 مليون برميل كنتيجة لهبوط قدره 1.3 مليون برميل في صافي واردات الخام.

واستمدت سوق النفط دعما أيضا من توقعات بأن التخفيضات الإنتاجية لأوبك ستستمر. وتخفض المنظمة ومنتجون رئيسيون آخرون، من بينهم روسيا، انتاجهم بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا منذ يناير كانون الثاني 2017. وتعهدوا بمواصلة التخفيضات حتى نهاية العام الحالي.

ويلقى النفط دعما من اعتقاد بين المستثمرين بأن التوترات في الشرق الأوسط قد تؤدي إلى تعطيلات للإمدادات، بالإضافة إلى هبوط الانتاج في فنزويلا التي تعصف بها أزمة اقتصادية .