العراق/بغداد/وطننا

أنتقد مدرب حراس المرمى إبراهيم سالم خلو لجنة المنتخبات من مدرب سابق لحراس ‏المرمى، بعد أن صادق الإتحاد العراقي على تسمية اللجنة المؤلفة من عشرة أشخاص.‏

وقال سالم في تصريحله أن الإتحاد تجاهل مركزا مهما في بناء المنتخبات ‏الوطنية وهو حراسة المرمى، وكان الأحرى بالإتحاد أن يسمي مدربا سابقا وخبيرا في ‏مجال حراسة المرمى في لجنة المنتخبات لما يمثله هذا المركز من أهمية كبيرة في عالم كرة ‏القدم.‏

وبين أن إهمال حراسة المرمى بهذه الطريقة سيؤثر مستقبلا على تسمية مدربي حراس ‏المرمى للمنتخبات الوطنية، لافتا أن منتخب الشباب خير دليل على ذلك، حيث أضاع حارس ‏المرمى جهود الفريق بأكمله، وهناك اختيار غير موفق من مدرب حراس المرمى للحراس.‏

وأوضح أن إتحاد الكرة أكد عدم اهتمامه بهذا المحور المهم في المنتخبات الوطنية، ما ‏سيؤثر مستقبلا على مركز حراسة المرمى، لأنهم ابعدوا أهل ألاختصاص في التقييم واختيار ‏مدربي حراس المرمى.‏

يشار إلى أن إتحاد الكرة سمى اليوم مجموعة من لجانه العاملة من بينها لجنة المنتخبات ‏التي لاقت اعتراضات كثيرة .