العراق / بغداد / وطننا /

قفزت أسعار النفط مقتربة من أعلى مستوياتها هذا العام إثر انخفاض في مخزونات الخام الأمريكية واحتمال فقد معروض إيراني، ما يزيد المخاوف بشأن التوازن الدقيق بين الاستهلاك والإنتاج.

وكانت العقود الآجلة لخام برنت مرتفعة 38 سنتا عند 79.47 دولارا للبرميل وهو أعلى مستوى منذ أواخر أيار عندما اخترق السعر 80 دولارا.محققه مكاسب 48 % في عام ،بحسب “رويترز”.

في المقابل، زادت عقود الخام الأمريكي 92 سنتا إلى 70.14 دولارا للبرميل، وبهذا يكون سعر مزيج برنت قد كسب 25.8 دولارا في عام، بنسبة ارتفاع 48 في المائة، حينما بلغ سعره في 12 أيلول من العام الماضي 53.8 دولارا للبرميل.

وكان معهد البترول الأمريكي قال إن مخزونات الخام بالولايات المتحدة تراجعت 8.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم السابع من أيلول إلى 395.9 مليون برميل، في حين خفضت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية توقعاتها لإنتاج البلاد من الخام خلال العامين الحالي والمقبل، بينما رفعت توقعاتها لأسعار الخام.

وأضافت إدارة معلومات الطاقة في تقرير النظرة المستقبلية للطاقة قصير الأجل، أن متوسط إنتاج الخام في الولايات المتحدة سيبلغ 10.66 مليون برميل يومياً في العام الحالي بانخفاض 0.2 في المائة عن توقعات الشهر الماضي.

كما قلصت الإدارة الأمريكية تقديرات إنتاج الخام الأمريكي خلال عام 2019 إلى 11.18 مليون برميل يومياً بانخفاض 1.8 في المائة عن التقديرات السابقة.

فيما تتوقع إدارة معلومات الطاقة أن يصل سعر الخام الأمريكي “نايمكس” إلى 67.03 دولارا للبرميل هذا العام بزيادة 1.2 في المائة عن تقديرات آب الماضي على أن يسجل 67.36 دولارا للبرميل في العام المقبل وهو ما يمثل ارتفاع 4.7 في المائة عن التوقعات السابقة.