طلب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من الأتراك، اليوم السبت، التصويت لصالح التعديلات الدستورية وذلك عشية الاستفتاء المقرر يوم غد الأحد.

ووصف أردوغان في كلمة أمام حشود مؤيدة له في اسطنبول اليوم ( 15 نيسان 2017)، التعديلات الدستورية المقترحة بأنها “أكبر تغيير في تركيا” منذ تأسيس الجمهورية كما أنها تأتي ردا على محاولة الانقلاب التي جرت في تموز الماضي، وأضاف أن “يوم الأحد سيكون نقطة تحول في الحرب على المنظمات الإرهابية، سننهي في 16 من نيسان ما بدأناه في 15 من تموز”، وفق ما نقلته وكالة رويترز.

وأضاف أن النظام الرئاسي الذي سيأتي به التعديل الدستوري ضروري لتنمية واستقرار تركيا، حيث تأتي تصريحات أردوغان الأخيرة بالتزامن مع نشر نتائج آخر استطلاعات الرأي التي تشير إلى أن نسبة المؤيدين للتعديلات تزيد عن 51%.

الجدير بالذكر ان التعديلات الدستورية المزمع الموافقة عليها في استفتاء يوم غد الأحد، تهدف إلى الانتقال من النظام البرلماني إلى نظام رئاسي بسلطات كاملة كما انها ستلغي منصب رئيس الوزراء وتعطي الرئيس سلطة صياغة مسودة الميزانية وإعلان حالة الطوارئ وإصدار مراسيم للإشراف على الوزارات دون الحاجة لموافقة البرلمان، ويحق لنحو 55 مليون تركي التصويت في 167140 مركزا للاقتراع في أنحاء البلاد